تغيير اللغة
Change language
Verander de taal
Zmień język
Dili değiştir

Brandbrief: رفع الحد الأدنى للأجور إلى 14 يورو في الساعة

746 التوقيعات

* ملزم

إخلاء المسؤولية : تتعامل حركة ١٤ مع بياناتك بعناية وسرية فهي مسؤولة عنها وعن عدم إعطائها أبدًا إلى أطراف أخرى ، كما أنه يمكنك القيام بإلغاء اشتراكك مع حركة ١٤ عندما ترغب بذلك اقرأ المزيد عن سياسة الخصوصية لحركة ١٤ هنا.

 

مرة أخرى ، إن الحكومة لا تقوم في يوم الميزانية  بتوزيع  الثروة بشكل متوازن .  نحن – مليون عامل بدخل أقل بكثير من 14 يورو في الساعة ، بالإضافة  إلى أن متلقو الإعانات والمتقاعدون الحكوميون  بالكاد يغطون نفقاتهم . لذلك فإننا  ندعوكم بهذا الخطاب العاجل  للاستماع إلينا وضمان حد أدنى لائق للأجور يبلغ 14 يورو في الساعة.

نحن بالواقع لا نحصل على نصيب عادل من الثروة  في هولندا. حيث أن ١٠ يور بالساعة  قد تكفي أولا تكفي لتغطية نفقاتنا مما  يجعلنا نعتمد على الرسوم الإضافية للإيجار والتأمين الصحي ورعاية أطفالنا.  حيث أن الذهاب في عطلة أو التنزه مع أطفالنا يعتبر رفاهية لا يمكننا القيام بها في  كثير من الأحيان. لذلك  نصبح منعزلين ،لا نستطيع التحرك والمشاركة .  بينما يعتمد المجتمع بالحقيقة على العمل الذي نقوم به.

إن الحكومة على ما يبدو ليست لنا. تركت  الحكومة حوالي ٢ مليار من خلال عدم تخفيض ضريبة الأرباح.  فبدلاً من أن  تستخدم  هذه الأموال لتوفير دخل أفضل للأشخاص الذين هم الآن في أمس الحاجة  إليه  ، اختارت أن تمنحه للشركات الكبيرة. حيث تتلقى الشركات المليارات من الدعم دون شروط.  حيث أن أرباح Albert Hleijn و Bol.com تتخطى الحدود ، في حين لا يرى موظفو التوزيع وعمال التعبئة  شيئًا من منها .  فهم لا يحصلون على شيء سوى  التصفيق.

مع تزايد عدد الأشخاص في هولندا ، نحن نؤيد رفع الحد الأدنى للأجور.  نريد أن يتمكن الجميع من المشاركة. كما يحق لنا الحصول على الثروة التي تتميز بها هولندا .  لهذا السبب ندعوكم بهذه الخطاب العاجل إلى  الوقوف إلى  جانبنا، إلى  جانب عامل النظافة وساعي البريد وعامل الرعاية. من أجل  رفع الحد الأدنى للأجور إلى 14 يورو في الساعة!  لأننا نريد أن نعيش حياة كريمة  بدلاً من النجاة فقط .

 

                 مع أطيب التحيات

  حركة ١٤

تشرين الاول بتقديم هدا الالتماس إلى البرلمان الهولندي

هل توافق على رسالتنا ؟  إذا وقع هذا الخطاب المستعجل. وقم الآن بالمشاركة ! 

من خلال التوقيع ، فإنك تنضم إلى حركة  14.  عند وقوفنا جنبا إلى جنب ، لن يستطيع  أي سياسي أن يتجاهل مطلبنا  وخاصة في  الفترة التي تسبق انتخابات 17 أذار  2021. 

Font size